Diwan e Busiri

of 238

  • date post

    06-Jul-2018
  • Category

    Documents

  • view

    227
  • download

    1

Embed Size (px)

Transcript of Diwan e Busiri

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    1/238

     

    البوصيري

     

     سنةشرف الدين محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصير"هو اإلمام وُوفّي باإلسكندرية سنة1213ولد في إحدى قرى بني سويف من صعيد مصر 1295م   

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    2/238

     

    يرائد المدائح النب..اإلمام البوصيري  

     التي ذاعت شهرتها في اآلفاق "لصنهاجي البوصيرشرف الدين محمد بن سعيد بن حماد "اشتهر اإلمام بمدائحه النبوية نظمها

     وبراعة

     سبكها

     وحسن

     ألفاظها

     ودقة

     تصويرها

     وجمال

     معانيها

     وروعة

     الصادقة

     وعاطفتها

     العذبة

     بروحها

     وتميزت

    من

     على

     لينسجوا

     الشعراء

     يحتذيه

     ومثاال

     بعده

     من

     النبوية

     المدائح

     لشعراء

     مدرسة

     بحق

     نهجه فكانت

     على

     ويسيروا

      واله

    ا

    ً

    مئاد

     آانت

     ولكنها

     العصور

     مر

     على

     المسلمين

     ماليين

     ووجدان

     عقل

     أمتعت

     النبوية

     المدائح

     فن

     في

     عديدة

     قصائد

     فظهرت

    منازع

     بال

     الفن

     لهذا

     وأستاذيته

     البوصيري

     اإلمام

     بريادة

     تشهد

    .

     أصول البوصيري ونشأته

    بقرية

     البوصيري

     ولد

    "دال

     بني

     قرى

     فيإحدى

     مصر

     صعيد

     من

     يف

    )شوال

     أول

    608هـ

    =7مارس

     من

    1213( قبيلة

     إلى

     جذورها

     ترجع

     ألسرة

    "صنهاج

    "بقرية

     ونشأ

     األقصى

     المغرب

     جنوبي

     الصحراء

     استوطنت

     التي

     البربر

     قبائل

     إحدى

    القاهرة حيث تلقى علوم العربية واألد"بوصي"  ثم انتقل بعد ذلك إلى  القريبة من مسقط رأسه .

    عددوقد

     عليه

     تتلمذ

     آما

     عصره

     أعالم

     من

     عدد

     على

     وتتلمذ

     طفولته

     في

     القرآن

     فحفظ

     أظفاره

     نعومة

     منذ

     العلم

     البوصيري

     تلقى

    منهم

     المعروفين

     العلماء

     من

     آبير

    :بن

     محمد

     الفتح

     أبو

     الدين

     وفتح

     األندلسي

     الغرناطي

     يوسف

     بن

     محمد

     الدين

     أثير

     حيان

     أبو

    ا

     اإلشبيلي

     األندلسي

     العمري

     النامحمد

     سيد

     بابن

     المعروف

     لمصري

    ...وغيرهم

    .

     شاعرية البوصيري

    المرهف

     والحس

     التعبير

     وجمال

     والجزالة

     بالرصانة

     شعره

     ويمتاز

     آثيرة

     قصائد

     وله

     سنه

     حداثة

     منذ

     الشعر

     البوصيري

     ونظم

    استخدا

     في

     برع

     آما

     فيها

     البديع

     استعمال

     أجاد

     التي

     النبوية

     بمدائحه

     واشتهر

     العاطفة

     المحسناتوقوة

     عليه

     غلبت

     ولكن

     البيان

     م

    أآسب شعره ومدائحه قوة ورصانة وشاعرية متميزة لم تتوفر لكثير ممن خاضوا غمار  وهو ما    البديعية في غير تكلفالصوفي

     والشعر

     النبوية

     المدائح

    .

    تج

     له

     آانت

     آما

     المولدة

     األلفاظ

     استعمال

     في

     عصره

     شعراء

     شعره

     من

     آثير

     في

     البوصيري

     جارى

     األهاجيوقد

     في

     عديدة

     ارب

     مال

     ولكنه

     المقذعة

     –ذل

     بعد

     –النبوي

     المدائح

     شعر

     إلى

     واتجه

     الزهد

     وحياة

     ك

    ْ

    س

    ُ

    لا

     إلى

    .قصيدته

     وتعد

    "البرد

    "أعظم

     من

     قصيدة

     بعد

     النبوية

     المدائح

     أفضل

     أنها

     على

     والشعراء

     النقاد

     أجمع

     وقد

     النبوية

     المدائح

    "زهي

     بن

     آعب

    "الشهيرة

    "سعا

     بانت

    ." القصيدةوله

     أيضا

    "الهمزي

    "النبي

     مدح

     في

    )وسل

     عليه

     اهللا

     صلى

    (ومطلعه

     الشهيرة

     بردته

     عن

     وجودة

     فصاحة

     تقل

     ال

     وهي

      :

    ؟

    ُ

    ءا مـس

     طاولتها

     ما

     سماء

     يا

     اء يـبنألا

     ك

    ّ

    ق

    ُ

    ر

     ى قـرت

     آيف

     

    وسناء

     دونهم

     منك

     سنى

     ال حـ

     وقد

     الك

    ُ

    ع

     في

     يساووك

     لم

     

    وزن

     على

     أخرى

     قصيدة

     وله

    "سعا

     بانت

    "ومط

     عه

    :

    ؟

    ُ

    لوئسم

     قدمت

     ما

     آل

     عن

     وأنت

     مشغول

     باللذات

     أنت

     متى

     إلى

    !

    الموظفين

     ومساوئ

     البوصيري

     

    هذا الفن وتعلم قواعده على يد  وقد أخذ أصول  آان يجيد الخط  "إبراهيم بن أبي عبد اهللا المصر"اشتهر البوصيري بأنه أآثر

     بلغوا

     الدارسين

     من

     آبير

     عدد

     العلم

     هذا

     عنه

     تلقى

     أسبوعوقد

     طالب

     ألف

     من

    .

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    3/238

     

    آما تولى إدارة مديرية    فعمل في شبابه في صناعة الكتابة القاهرة واألقاليم وقد تقلب البوصيري في العديد من المناصب في  له

     وظهرت

     مساوئهم

     له

     تكشفت

     أن

     بعد

     وبأخالقهم

     بهم

     صدره

     وضاق

     به

     المحيطين

     بالمستخدمين

     اصطدم

     وقد

     مدة

     الشرقية

    فنظم

     مطلعهعيوبهم

     التي

     النونية

     قصيدته

     ومنها

     مساوئهم

     ويفضح

     عيوبهم

     ويذآر

     فيها

     يهجوهم

     القصائد

     من

     ا

    ً

    ددع

     فيهم

    :

    ا

    ً

    يمأ

     رجال

     فيهم

     أر

     فلم

     المستخدمينا

     طوائف

     نقدت

     

    أحد

     هجائه

     من

     ينج

     فلم

     وعقائدهم

     مشاربهم

     اختالف

     على

     الناس

     آل

     ويهجو

     الجميع

     على

     ونقمته

     غضبه

     جام

     يصب

     وفيها

    وحدتهو

     ويشتت

     مصر

     أبناء

     يمزق

     الذي

     والتعارض

     النزاع

     ساخر

     نحو

     على

     يصور

    .

    والموظفين

     الوظائف

     سئم

     حتى

     والوشايات

     والفتن

     بالدسائس

     ضده

     فسعوا

     وعدواتهم

     المستخدمين

     نقمة

     عليه

     ذلك

     أثار

     وقد

    بـ

     واتصل

     الحكومية

     الوظائف

     من

     واستقال

    "ال

     الجبار

     عبد

     بن

     علي

     الحسن

     أبي

     الدين

     الشاذلتقي

     اإلدريسي

     ريف

    "وتلميذه

     الشيخ

    "األنصار

     عمر

     بن

     أحمد

     المرسي

     العباس

     أبي

    ".

     البوصيري رائد فن المدائح

    النبي

     أخبار

     دقائق

     ومعرفة

     النبوية

     السيرة

     بقراءة

     البوصيري

     ني

    ُ

    ع

    )وسل

     عليه

     اهللا

     صلى

    (وأفرغ

     العطرة

     سيرته

     وجوامع

     النبي

     مدح

     على

     وفنه

     شعره

     وأوقف

     طاقته

    )وسلصل

     عليه

     اهللا

    (النبوية

     مدائحه

     ثمار

     من

     وآان

     )الثال

     بائياته

    (بدأ

     التي

     استهلها

     ورقة

     عذوبة

     تفيض

     بلمحات

     إحداها

    :

    ب

    ّ

    ؤ

    ُ

    و

     ه

    َ

    سفن

     عنف

    ُ

     خجال

     المذنب

     العظيم

     بالذنب

     وافاك

     

    بقوله

     الثانية

     ويستهل

    :

    وُغتفر الخطايا والذنوب  بمدح المصطفى تحيا القلوب 

    الثال

     بقولأما

     فيبدؤها

     ا

    ً

    عيمج

     أجودها

     وهي

     ثة

    :

    العتابا

     وخل

     الصبر

     فاطلب

     الرآابا

     وشدوا

     البين

     أزمعوا

     

    وله

     –أيض

    -قصيدته

     أروعها

     من

     الجيدة

     النبوية

     المدائح

     من

     آخر

     عدد

    "الحائي

    "وج

     عز

     اهللا

     مناجيا

     فيها

     يقول

     التي

      :

    مفتوح

     عطائه

     وباب

     ا

    ً

    مرآ

     مملوءة

     ملكه

     خزائن

     من

     يا

     

    فسيندعو

     للعباد

     فضلك

     ومجال

     وحاجة

     إليك

     فقر

     عن

     ك

     

    صفوح

     المسيء

     عن

     الكريم

     إن

     ا

    ً

    م

    ّ

    ركت

     المسيء

     العبد

     عن

     فاصفح

     

    وقصيدته

    "الدالي

    "بقول

     يبدؤها

     التي

    :

    حد

     نعم

     من

     أوليت

     لما

     فليس

     الحمد

     لك

     األمور

     آل

     على

     إلهي

     

    آالزمان وال بعد  لك األمر من قبل الزمان وبعده وما لك قبل 

    د

    ُ

     آونه

     من

     ليس

     ا

    ً

    رمأ

     شئت

     إذا

     نافذ

     الخالئق

     في

     ماض

     ك

    ُ

    مكحو

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    4/238

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    5/238

     

     الديوان

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    6/238

     

    الرآابا  أزمعوا البين وشدوا 

    الرآابا

     وشدوا

     البين

     أزمعوا

     

    تابا

    ِ

    علا

     ِّل

    َ

    خو

     الصبر

     فاطلب

     

    نا

    ْ

    د

    ِ

    د

    َ

    و نَّمِ

    م عيِ

    دوَّلا اندو 

    ضابا

    ِ

    غ

     لدينا

     داموا

     أَّهم

     

    ذاال

    ُ

    م

     عمد

     ن

    ْ

    ي

    َ

    لا

     ف

    ْ

    ي

    َ

    ض

     ر

    ْ

    قاف

     

    مذابا

     بلق

     الوجدة

     ياأخا

     

    قو

    ُ

    ش

    َ

    م

     

    ّ

    ص

     م

    ِ

    اللا

     ن

    َ

    مف

     

    والشَّبابا

     ه

    َ

    اب

    ْ

    أح

     كى

    َ

     ن

    َ

     

    أنا

     الوجد

     بنا

     أغرى

     إنما

     

    حسابا

     لفراق

     حسبنا

     ما

     

    َّى

    َ

    ص

    َ

    ملاب

     وا

    ُ

    َ

    ع

    َ

    ج

     ب

    ْ

    ي

    ِ

    ر

    ُ

    ع

    َ

    و

     

    نهابا

     ساروا

     يوم

     قلب

     آل

     

    حُّوا

    َ

     أن

     وا

    ُ

    ضر

     آيف

     ب

    َ

    ج

    َ

    ع

     

    بابا

    ِ

    ق

     أحرقوها

     قلوب

     ن

    ِ

    م

     

    وها

    ُ

    ر

    َ

    واج

     التي

     األرض

     ت

    َ

    ح

    ْ

    ضأ

     

    د

    ُ

    س

    ْ

    ح

    َ

    بارتلا

     منها

     ر

    َ

    ْ

    ن

    َ

    علا

     

    سلمى

     أن

     ربخ

     التكذب

     

    طابا

    َ

    ف الْيَذ بْرُّلاب تََ  سَح

    حتى

     ض

    ْ

    وَّرلا

     ل

    َ

    ُ

    ح

     ه

    ْ

    ت

    َ

    س

    َ

    آ

    َ

    و

     

    ضابا

    ِ

    هلا

    َ

    و

     ا

    َ

    ُّرلا

     منها

     ت

    َ

    جَّو

    َ

     

    َّا

    َ

    م

    ُ

    حلا

     س

    ْ

    أآ

     ل

    ْ

    ث

    ِ

    م

     ن

    َ

    ع

     ت

    َ

    م

    َ

    س

    َ

    ْ

    اب

     

    بابا

    َ

    ح

     عليها

     الماء

     م

    َ

    ظ

    َ

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    7/238

     

    فقالت

     الثنايا

     م

    ْ

    ث

    َ

     ها

    ُ

    ْ

    م

    ُ

    س

     

    ن

    ِ

    م

     َّنإباع

    ِ

    ص

     ال

    ْ

    ب

    ُ

    س

     ك

    ِ

    و

    ُ

    د

     

    خدي

     صدغي

     عقرب

     حرست

     

     وَحَمَت حََّة  شَعْري الرُّضابا

    لـا

     َّي

    َ

    َ

    ْ

    ج

    َ

    و

     ن

    ِ

    م

     ب

    ُ

    ْ

    ط

    َ

     ن

    َ

    م

     ح

    ْ

    ي

    َ

    و

     

    الشَّرابا

     َّي

    َ

    َ

    ف

    َ

    ش

     ن

    ِ

    م

     أو

     د

    ْ

    ر

    َ

    و ـ

     

    سلمى

     لهحب

     آان

     من

     حق

     

    العذابا

     َّذ

    ِ

    َ

    ْ

    س

    َ

     أن

     ال

    ُ

    غ

    ُ

    ش

     

    البرايا

     خير

     يمدح

     ولمن

     

    طء

    َ

    ع

     ر

    ْ

    ق

    َ

    فلا

     ى

    َ

    ر

    َ

     ن

    َ

    باس

    ِ

    ح

     

    قي

    ِ

    ر

    َ

    ط

     ي

    ِ

    عثسابِّاب

     آفاني

    َ

    و

     

    رغابا

     فيها

     المختار

     رغب

     

    بي

    ِ

    ص

    َ

     منها

     يت

    ِ

    و

    ُ

     آلما

     

    الِّصابا

     ت

    ْ

    كل

    َ

    م

     قد

     إني

     ت

    ْ

    ُ

    ق

     

    عاط

    ُ

    م

     عي

    ِ

    ف

    َ

    ش

    َ

    و

     بيب

    َ

    ح

     يا

     

    اإليابا

     إليك

     َّنأ

     ا

    َ

    ُ

    ْ

    س

    َ

    ح

     

    النصارى

     مقال

     فيك

     نقل

     لم

     

    الصوابا

     المسيح

     في

     أضلوا

     إذ

     

     إنما أنت نذير مبين

    اهللا

     الكتابأنزل

     عليك

     

    بليغ

     عربي

     بلسان

     

    جوابا

     فعَّت

     العرب

     أفحم

     

    نايب

     فيه

     األسماع

     يطمع

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    8/238

     

    يابا

     العقل

     على

     طبه

     وسنا

     

    ر

    ْ

    ش

    ِ

    ق

    َ

    و

     با

    َ

    ُ

     ب

    ْ

    ت

    ُ

    كلا

     ت

    َ

    و

    َ

    ح

     

    لبابا

     اللباب

     من

     حاو

     وهو

     

    يه

    ِ

    ع

    ِ

    ماس ىلإ َّرُّدلا بِ

    ْ

    ج

    َ

     

    اجتالبا

     فيه

     ير

     لم

     آلم

     

    الرأ

     فرأينا

     أنواره

     أشرقت

     

    ا

    َ

    و

     س

    ْ

    َ

    ر

     نابس

    ُ

    ذ

     ي

    ِ

    انُّذل

     

    ُّوا

    َ

    ض

    َ

    ف

     َّال

    ِ

    ظ

     َّار

    ُ

    كلا

     ى

    َ

    ر

    َ

    و

     

    الشَّرابا

     السَّراب

     ُّوا

    َ

    ظ

     م

    ُ

    ه

    َ

    ح

    ْ

    ي

    َ

    و

     

    ذوق

     باعلم

     يصح

     لم

     وإذا

     

    صابا

     الجهل

     من

     الشهد

     وجد

     

    دينع

     منهم

     اهللا

     يهدي

     آيف

     

    ابى

    َ

    غ

    َ

     ح

     ر

    َ

    ص

    ْ

    ب

    َ

     آلما

     

    ق

    ْ

    دص

     بآيات

     ت

    ْ

    ئ

    ِ

    ج

     إذا

    َ

    و

     

    تيابا

    ْ

    را

     َّالإ

     ك

    ِ

     هم

    ْ

    د

    ِ

    ز

    َ

     لم

     

    س

     السِّأنت

    َ

    و

     ق

    ْ

    َ

    الخ

     في

     اهللا

     ُّر

     

    احتجابا

     أشد

     العمى

     على

     ر ـ

     

    عنك

     اهللا

     محا

     ماح

     عاقب

     

     بك ما نحذر منه العقابا

    آريم

     بخلق

     اهللا

     خصه

     

    فاستجابا

     له

     الفضل

     ودعا

     

    شر

     ما

     قوسين

     قاب

     من

     وله

     

    وقابا

     بذآر

     قوسين

     ف

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    9/238

     

    ٍّر

    ِ

    س

    َ

    و

     ود

    ُ

    ه

    ُ

    ش

    َ

    و

     ٍّو

    ُ

    ُ

    د

     ن

    ِ

    م

     

    وغابا

     اش

    َ

    و

     ُّلآ

     عنه

     بان

     

    ف

    َ

    ش

    َ

    آ

     علوم

    َ

    وس

    ْ

    ب

    َ

     َّلآ

     ت

     

    آل شمس ضبابا  وجلت عن 

    لـلا

     وفضل

     باآتساب

     ينلها

     لم

     

    اآتسابا

     ينال

     ماليس

     ه ـ

     

    بحم

     حبيب

     زار

     وإذا

     

    آبا

     آيف

     زائر

     عن

     التسل

     

    منه

     نال

     تابعه

     من

     آل

     

    رابا

    ِ

    ق

     فضل

     ِّلآ

     ن

    ِ

    م

     ب

    َ

    س

    َ

     

    ألصل

     طوبى

     األنساب

     شرف

     

    انتسابا

     منه

     حاز

     ع

    ْ

    ر

    َ

    ف

    ِ

    َ

    و

     

    ما

     ع

    َ

    دف

     ُّقحلا

     ينه

    ِ

    داو

    ِ

    س

     

    السرابا

     ِّلخو

     الماء

     وخذ

     

    والعطايا

     له

     الزهد

     جعل

     

    ابا

    َ

    د

     َّربلاو

     والبأس

     والتقى

     

    اليتامى

     وربى

     الهلكى

     أنقذ

     

    الرِّقابا

     َّك

    َ

    فو

     ى

    َ

    رسألا

     ى

    َ

    د

    َ

    فو

     

     بصر العمى فياليت عيني

    رابا

    ُ

     ه

    َ

    ص

    َ

    خم

    َ

     ن

    ِ

    م

     ت

    َ

    ِ

    ُ

    م

     

    ي

    ِ

    ع

    ْ

    م

    َ

    س

    ِ

     لي

     من

    َ

    ف

     َّمُّصلا

     ع

    َ

    م

    ْ

    س

    َ

     

    ستط

    ُ

    ملا

     ه

    َ

    ظ

    ْ

    فل

     َّى

    َ

    َ

     ابلو

     

    سـلا

     فارتاحت

     الهيجاء

     ودعا

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    10/238

     

    10 

    انتدابا

     والسيوف

     زازتها

     مر ـ

     

    فتختا

     برقع

     الخيل

     تطرب

     

    رابا

    ِ

    ط

     دوا

    ْ

    ع

    َ

    و

     الحرب

     إلى

     ل

     

    ةام

    ُ

    آ َتْها ِ

    آ

    َ

    َاق رِ

    ن عِ

    م 

    ارتكابا

     للمنون

     يخافوا

     لم

     

    ـ

    ْ

    يَّسلا

     ه

    َ

    ْ

    ر

    َ

    غ

     ى

    َ

    ك

    َ

    ح

     لو

     ب

    ْ

    د

    َ

     ُّلآ

     

    ابا

    َ

    ر

    ِ

    ق

     ف

    ْ

    ي

    َ

    س

     تصحب

    ْ

    سا

     ا

    َ

    م

    َ

     ف ـ

     

    هألا

     رقاطع

    ْ

    ه

    َ

    ج

     اهللا

     في

     ين

     

    عتابا

     ش

    ْ

    خ

    َ

     ولم

     م

    ْ

    و

    َ

     ف

    َ

    خ

    َ

     م

    َ

     

    بيصم

     يغدو

     حين

     يبال

     لم

     

    صابا

    ُ

    م

     دوا

    ْ

    غ

    َ

     ين

    ِ

    ح

     أو

     الوغى

     في

     

    حتى

     الدِّين

     روا

    َ

    ص

    َ

      اة

    َ

    م

    ُ

    ح

     ن

    ِ

    م

     

    جنابا

     أحمى

     اإلسالم

     أصبح

     

    ل

    ْ

    يخ

     فوق

     ن

    ِ

    م

     اإلسالم

     وا

    ُ

    عف

    َ

    ر

     

    قابا

    ُ

    ع

     اب

    َ

    ق

    ُ

    ع

     َّلآ

     ت

    َ

    َ

    آ

    ْ

    ر

    َ

     

    الها

     من

     البيض

     حمرخضبوا

     م

     

    ضابا

    ِ

    خلا

     ى

    َ

    و

    ْ

    ه

    َ

     يض

    ِ

    لا

     زال

    َ

     ما

     

    جلوها

     بذآور

     يريدوا

     لم

     

    ابا

    َ

    رِّضلا الإ نوُعلا بوُرُحلِ

     

    عادي

    َ

    ألا

     وف

    ُ

    ُ

     الهادي

     م

    َ

    غ

    ْ

    ر

    َ

     

    الرقابا

     َّلذأو

     برضاهم

     

    رارطضا

     الملوك

     فأطاعته

     

    اضطرابا

     الحصون

     وأجابته

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    11/238

     

    11 

    قاها

    َ

    س

     ش

    ْ

    ي

    َ

    ر

    ُ

    ق

     وصناديد

     

    ال

     الِّقاح

     ي

    ْ

    ق

    َ

    س

     ها

    َ

    ف

    ْ

    ت

    َ

    حباقِّس

     

    أ

    َ

    لاو

     الجود

     في

     ه

    ْ

    ي

    َ

    ر

    ْ

    ط

    َ

    ش

     وا

    ُ

    َ

    َ

    ح

     

    البا

    ِ

    حلا َّرَمَو َْى  فَح  س 

    ـ

    ْ

    ص

    ِ

    خلا

     في

     ه

    ِ

    ق

    َ

    ال

    ْ

    خأ

     ف

    َ

    ال

    ْ

    خأ

     وا

    ُ

    د

    َ

    جو

     

    الخصابا

     تعاف

     والجدب

     ب ـ

     

    مـأ

     فإن

     ٍّرد

     أطيب

     درُّها

     

    طابا

    ِ

    علا

     فراع

     الحلب

     كنك ـ

     

    السرايا

     وسرى

     ش

    ْ

    ي

    َ

    جلا

     َّش

    َ

    ج

     

    عرابا

     عقاقا

     الخيل

     ودعا

     

    الم

     و

    ْ

    هوش

     لو

     ب

    ْ

    عُّرلاب

     ور

    ُ

    ص

    ْ

    ن

     

    ونابا

     عنها

     الرعب

     ألغنى

     ء

     

    رار

    ِ

    ف

     طاروا

     حزاب

    َ

    ألا

     رى

    َ

     لو

     

    ذبابا

     يديه

     بين

     خلتهم

     

    ر

    ْ

    ح

    َ

     وهو

     له

     عجب

    َ

     م

    َ

    َ

    و

    َ

     

    السَّحابا

     اه

    َ

    د

    َ

     ي

    ِ

    ق

    ْ

    س

    َ

    ْ

    س

    َ

     آيف

     

    فأحيا

     تاوم

     األرض

     آانت

     

    انسكابا

     الموات

     منها

     بالحيا

     

    بوث  نزعت عنها من المحل 

    ه

    ْ

    تس

    َ

    آوبايث

     ياض

    ِ

    ر

     ن

    ِ

    م

     ا

     

    معنا

     ت

    ْ

    َّم

    َ

    ت

     آيف

     ِّد

    َ

    س

     

    جابا

    ُ

    ع

     رم

    َ

     ناك

    ْ

    ي

    َ

    ع

     أت

    َ

    ر

     ه

     

    بالخطايا

     مثقال

     يزره

     من

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    12/238

     

    12 

    ثابا

    ُ

    م

     الخطايا

     ور

    ُ

    ْ

    غ

    َ

    م

     عاد

     

    جميل

     ذآر

     الناس

     في

     ذآره

     

    فطابا

     طيبا

     للكونين

     قال

     

    دو

    ُ

     وج مِْ

    ع العَالم عِ

    سو 

    خطابا

     وأرضى

     آال

     فدعا

     

    ق

     منه

     َّت

    َ

    ح

    َ

    َ

    ودف

    ُ

    ُ

    ع

     م

    ْ

    و

     

    خابا

    ِ

    س

     قوم

     منه

     وتحَّت

     

    رآه

     فيمن

     آنت

     ليتني

     

    والسِّبابا

     عنهاألذى

     أتقى

     

    يهود

     بإفك

     نالته

     يوم

     

    البا

    ِ

    آ

     بدر

     استنبح

     مثلما

     

    ني

    ْ

    د

    ِ

    زو

     ح

    ْ

    د

    َ

    م

     سَّان

    َ

    ح

     ني

    ُ

    ع

    ْ

    داف

     

    المنابا

     منه

     أحسنت

     إنني

     

    ـ

    ْ

    ب

    ِ

    ه

     إذا

     رذع

     اهللا

     يارسول

     

    يهابا

     أن

     حقه

     ماقم

     ت ـ

     

    خ

     ت

    ْ

    م

    ُ

    ق

     يإنني

    ِ

    ح

    ْ

    د

    َ

    م

    ِ

     بيط

     

    الخطابا

     منه

     يملك

     ومن

     ك ـ

     

    حار

    ِ

     في

     به

     ت

    ْ

    ي

    َ

    ما

    َ

    ر

    َ

    و

     

    بابا

    ُ

    علاو اهَجاومأ  رثْ  مُك

    ألعادي

     عت

    ِ

    ر

    ُ

    ش

     بقواف

     

    ابا

    َ

    ر

    ِ

    ح

     نفوس

     في

     وها

    ُ

    د

    َ

    جو

     

    دح

     البيض

     ظبي

     من

     أمضى

     هي

     

    بابا

    ُ

    ذ

     ى

    َ

    ك

    ْ

    نأو

     يك

    ِ

    داعأ

     في

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    13/238

     

    13 

    ٍّلقم

     محب

     جهد

     فارضه

     

    عابا

    ُ

     أن

     من

     حبك

     صانه

     

    اإلسال

     ففي

     فيشاب

     له

     لكن

     م

     

    شابا

    ُ

    ك فؤاد حبه لن  ـ 

    إَّه

     ِّينامألاب

     َّى

    َ

    هت

    َ

     

    أنابا

     ممات

     قبل

     ه ـ

     

    وعظا

     الشيب

     أوسعه

     آلما

     

    الرحابا

     عليه

     الخوف

     ضَّق

     

    شباب

     وفيه

     م

    ْ

    ز

    َ

    حلا

     َّع

    َ

    ض

     

    شابا

     حين

     معتذرا

     وأتى

     

    جناه

     ماقد

     سوء

     من

     وغدا

     

    نابا

    َ

    و

     َّ

    ِ

    س

     ع

    َ

    ر

    ْ

    ق

    َ

     م

    ِ

    ناد

     

    لذنبي

     أرجو

     شفيعأفال

     

    فخابا

     راج

     قط

     مارجاه

     

    ئـج

     آلما

     الذي

     الهادي

     أحمد

     

    أثابا

     ب ي

    ِ

    َ

    ْ

    س

    ُ

    م

     إليه

     ت ـ

     

    البرايا

     خير

     ِّب

    ُ

    ح

     في

     روا

    ِ

    ذعاف

     

    الصحابا

     حسدنا

     أو

     غبطنا

     إن

     

    موجن  وصاروا  سمش  إن بدا 

    ثغابا

     وفروا

     رحب

     وطمى

     

    جاال

    ِ

    س

     م

    ِ

    ه

    ِ

    ْ

    ف

    ُ

    س

     ب

    ْ

    ح

    ُ

    س

     ت

    َ

    ع

    َ

    قأ

     

    انصبابا

     ووردنا

     علوم

     من

     

    ن

    ْ

    و

    َ

    د

    َ

    غ

    َ

    ود

    ْ

    ق

    َ

    ف

    َ

    و

     د

    ْ

    ج

    َ

    و

     بين

     ا

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    14/238

     

    14 

    صابا

    ُ

    ملا

    َ

    و

     به

     ى

    َ

    ر

    ْ

    ش

    ُ

    لا

     م

    ُ

    ظ

    ْ

    ع

    َ

     

    ـ

    ْ

    فَّرلا

    َ

    و

     ب

    ْ

    صَّلا

     من

     ا

    َ

    ْ

    َ

    ار

    َ

    َ

    َ

    و

     

    جنابا

     لكل

     وأوجبنا

     ض ـ

     

     رضى اهللا عنهم موق  إن 

    غضابا

     عليهم

     نلقى

     مالنا

     

    حابي

    ُ

     ال

     ِّهم

    ُ

    ح

     في

     إنني

     

    حابى

    ُ

     ذا

     ومن

     قط

     دحأ

     

    عليه

     ى

    َ

    ر

    ْ

    ت

    َ

     اهللا

     صلوات

     

    عذابا

     طيبات

     وعليهم

     

    مي

     بها

     علينا

     اهللا

     فتح

     

    فبابا

     بابا

     والفضل

     جوده

     

    فيس

     الصبح

     من

     الشرق

     ماانتضى

     

    إهابا

     يل

    َ

     ح

    ْ

    ن

    ُ

    ج

     ن

    ِ

    م

     ى

    َ

    ر

    َ

    ف

    َ

    و

     

    َدْح المصطفى تَحيا القلوب مِ

    ب 

    القلوب

     حيا

    َ

     المصطفى

     ح

    ْ

    د

    َ

    م

    ِ

     

    وب

    ُ

    ُّذلاو

     الخطايا

     ر

    َ

    ف

    َ

    ْ

    غ

    ُ

    و

     

    ديعس

     به

     أعيش

     أن

     وأرجو

     

    ََي ح وبوَألقاه وَليس ع  

    تمت

     األوصاف

     آامل

     نبي

     

    الحبيب

     له

     فقيل

     محاسنه

     

    عنا

     بات

    ُ

    ر

    ُ

    كلا

     ه

    ُ

    ر

    ْ

    آ

    ِ

    ذ

     رِّج

    َ

    ف

    ُ

     

    روب

    ُ

    كلا

     نا

    ِ

    َ

    بساح

     ت

    َ

    َ

    ز

    َ

     إذا

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    15/238

     

    15 

    ق

    ْ

    و

    َ

    ش

     ب

    ْ

    َ

    الق

     يد

    ِ

    ز

    َ

     ه

    ُ

    حئادم

     

    طيب

    َ

    و

     ي

    ْ

    َ

    ح

     آأنها

     إليه

     

    داج

     الخطب

     وليل

     وأذآره

     

    طوب

    ُ

    خلا ينع يِ

    ج

    ْ

    ن

    َ

    َ

    ََي َّف  ع

    س

    ِ

    ح

     منه

     شمائال

     ت

    ْ

    ف

    َ

    ص

    َ

    ونا

     

    نسيب

     أم

     أمدح

     أدري

     فما

     

    ً

    َ

    مح

     منه

     أرى

     أن

     لي

     ن

    َ

    م

    َ

    و

     

    يب

    ِ

    كلا

     ب

    ْ

    قلا

     ه

    ِ

    سحب

     ُّر

    َ

    س

    ُ

     

    ير

    ِ

    ض

    َ

     ر

    ْ

    ه

    َ

    ز

     ه

    َ

    يدح

     َّنأآ

     

    رطيب

     غصن

     زهره

     وحامل

     

    مشوق

     لمرآه

     طرف

     ولي

     

    روب

    َ

    ط

     راه

    ْ

    آ

    ِ

    ذ

    ِ

     قلب

     ي

    ِ

    َ

    و

     

    صاصتخا

     قوسين

     قاب

     تبوأ

     

    رقيب

     وال

     هناك

     واش

     وال

     

    السن

     فيهمناصبه

     ليس

     ة

    ّ

     

    يب

    ِ

    ص

    َ

     ك

    َ

    َ

    م

     ال

    َ

    و

     إلنسان

     

    عما

     ن

    ْ

    و

    َ

    كلا

     ضاق

     ر

    ْ

    دَّصلا

     يب

    ِ

    ح

    َ

    ر

     

    الرحيب

     ر

    ْ

    دَّصلا

     ذلك

     مَّن

    َ

    ض

    َ

     

     يجدد في قعود أو قيام

    والخطيب

     المدرس

     شوقي

     له

     

    ملع

     الناس

     يمد

     قدر

     على

     

    طبيب

      ة

    َ

    ِ

    و

    ْ

    دأ

     يك

    ِ

    ط

    ْ

    ع

    ُ

     آما

     

    منه

     الُّور

     القلوب

     ي

    ِ

    د

    ْ

    ه

    َ

    ْ

    س

    َ

    َ

    و

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    16/238

     

    16 

    استهد

     القليبآما

     البحر

     من

     ى

     

    علم

     شموس

     منه

     للناس

     بدت

     

    يب

    ِ

    غ

    َ

     ال

    َ

    و

     ول

    ُ

    ز

    َ

     ما

     ع

    ِ

    او

    َ

    ط

     

     وألهمنا به التقوى فشقت

    وب

    ُ

    ُ

    الغ

     ه

    ْ

    تَّ

    َ

    آأ

     عمَّا

     لنا

     

    ب

    ْ

    س

    َ

    آ

     ون

    ُ

    د

     ب

    ِ

    ها

    َ

    و

    َ

    م

     ه

    ُ

    ِ

    الخ

     

    وب

    ُ

    س

    ُ

    كلاو

     ب

    ِ

    ها

    َ

    و

    َ

    ملا

     َّان

    َ

    شو

     

    ليست

     اهللا

     بنور

     ةبذهم

     

    اللبيب

     يهذبها

     آأخالق

     

    ُّلا

     آداب

    َ

    وتازجع

    ُ

    م

      وَّة

    ُ

     

    األديب

     ل

    ُ

    جرلا

     ها

    ُ

    ان

    َ

     فكيف

     

    ث

    ْ

    ر

    َ

    ف

    َ

    و

     م

    َ

    د

     الطِّباع

     ن

    ِ

    م

     ن

    َ

    ْ

    ب

    َ

     

    الحليب

     جاء

     ما

     مثل

     وجاءت

     

    حيرص

     يه

    ِ

    ف

     ن

    ِ

    م

     ي

    ْ

    ح

    َ

    ولا

     نا

    ْ

    ع

    ِ

    م

    َ

    س

     

    تصوب

     عزاليها

     آغادية

     

    ها

    ْ

    ي

    َ

    د

    َ

     ل

    َ

    م

    َ

    ع

     ال

    َ

    و

     ل

    ْ

    و

    َ

    ق

     فال

     

    وب

    ُ

    ش

    َ

    م

      وى

    َ

    ه

    ِ

     ال

    َ

    و

      ة

    َ

    ش

    ِ

    حافب

     

    ف

    ِ

    َ

    ْ

    خ

    َ

     باألهواء

    َ

    المساعو

     

    الشُّعوب

    َ

    و بهاذملا ق ِ

    ر

    َ

    ْ

    ف

    َ

    و  

    سيال

     الغيث

     ذاك

     صار

     ولما

     

    الغريب

    ُ

    دبزلا

     الثرى

     من

     عاله

     

    بير

     اهللا

     لقول

     فالتنسب

     

    يب

    ِ

    ر

    َ

     ما

     ِّك

    َ

    ر

     قول

     في

     فما

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    17/238

     

    17 

    ب

    ْ

    ي

    َ

    ع

     األعداء

     له

     ق

    ُ

    ُ

    خ

    َ

     فإن

     

    عيب

    َ

    ملا

     هو

     ين

    ِ

    ِ

    ا

    َ

    الع

     ل

    ْ

    و

    َ

    ق

    َ

    ف

     

    عيسى

    َ

    و

     موسى

     ي

    َ

    َّم

    ُ

     ف

    ِ

    اخ

    َ

    ف

     

    م لخالقه منيبفما فيه  

    ل

    ْ

    ج

    ِ

    ع

    ِ

     وا

    ُ

    ِ

    ُ

    ف

     منهم

     م

    ْ

    و

    َ

    ق

    َ

    ف

     

    الصَّليب

     ن

    َ

    َ

    ف

     منهم

     م

    ْ

    و

    َ

    ق

    َ

    و

     

    يه

    ِ

    َ

    ش

     ه

    َ

     ول

    ُ

    َ

     أحبار

    َ

    و

     

    يب

    ِ

    ر

    َ

    ض

     ه

    َ

     ول

    ُ

    َ

     ان

    َ

    ْ

    ه

    ُ

    ر

    َ

    و

     

    ٍّق

    َ

    ح

     سول

    َ

    رل

     دمحم

     َّنإ

    َ

    و

     

    نسيب

     فينبوته

     حسيب

     

    ٌّيقت

     ٌّرب

     صادق

     أمين

     

    وب

    ُ

    ه

    َ

    و

     هاد

     د

    ِ

    جام

     عليم

     

    وا

     الرضا

     على

     وجهيريك

     لسخط

     

    طوب

    ُ

    لا

    َ

    و

      ة

    َ

    شا

    َ

    ش

    َ

    لا

     به

     وق

    ُ

    ر

    َ

     

    ال

    ْ

    ي

    َ

     راب

    ْ

    ح

    ِ

    الم

     ه

    ِ

    ه

    ْ

    ج

    َ

    و

    ِ

     يء

    ِ

    ض

    ُ

     

    روب

    ُ

    حلا

     به

     النهار

     في

     م

    ِ

    ْ

    ظ

    ُ

    َ

    و

     

    ٍّيببن

     من

     تقدم

     من

     تقدم

     

    النجيب

     البطل

     وهكذا

     نماه

     

    ً

    ّ

    ِ

    َ

     وصَدَّقَه وحَكَّمَه ص

    وشيب

     شبان

     الكفار

     من

     

    دُّوا

    َ

    ص

     ِّقحلاب

     هم

    َ

    جاء

     فلما

     

    أ

     العجيبوصد

     العجب

     ولئك

     

    ستقيم

    ُ

    م

     صراط

     ه

    ُ

    عيرش

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    18/238

     

    18 

    لغوب

     فيها

     يمسنا

     فليس

     

    باتآ

     لها

     فإن

     بها

     عليك

     

    القلوب

     الحدق

     تحسد

     عليه

     

     ينوب لها عن الكتب المواضي

    تنوب

     حال

     في

     عنه

     وليست

     

    بالتحدي

     ينادي

     تره

     ألم

     

    جيوب

     به

     البديع

     الحسن

     عن

     

    إليه

     ش

    ْ

    ن

    ُ

    م

     ر

    ْ

    د

    َ

    لا

     ان

    َ

    د

    َ

    و

     

    ناط

     ح

    َ

    ص

    ْ

    فأوبي

    ِ

    ذ

    َ

    و

     ر

    ْ

    ي

    َ

    ع

     ق

     

    ثكلى

     حنين

     َّنح

     النخل

     وجذع

     

    يب

    ِ

    ج

    ُ

    ملا

     م

    ْ

    ع

    ِ

     جابه

    َ

    ف

     له

     

    ح

    ْ

    ر

    َ

    س

     أغصان

     له

     ت

    َ

    د

    َ

    ج

    َ

    س

     قد

    َ

    و

     

    الرَّبيب

     ُّي

    ْ

    بَّظلا

     ن

    ِ

    م

    ْ

    ؤي

     ال

     م

    ِ

    ف

     

    منها

     المحل

     في

     دعوة

     من

     وآم

     

    يب

    ِ

    د

    َ

    جلا

     األرض

     زَّت

    َ

    ْ

    اه

    َ

    و

     ت

    َ

    َ

    ر

     

     شاة

     يب

    ِ

    حب

     رك

    ْ

    س

    َ

    ع

     روَّى

    َ

    و

     

    الع

     به

     الخصيبفعاودهم

     يش

     

    عقل

     فثاب

     أتاه

     ومخبول

     

     إليه ولم نخله له يثوب

    ملح

     وهو

     تلقى

     ماء

     وما

     

    يب

    ِ

    ط

    َ

     إال

     ه

    ُ

    م

    ْ

    ع

    َ

    ط

     جاج

    ُ

     

    فعادت

     نظر

     ت

    َ

    قراف

     وعين

     

    السليب

     لها

     ورد

     آانت

     آما

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    19/238

     

    19 

    وح

    ُ

    ر

     راق

    ِ

    ف

    ِ

     ن

    ِ

    ذؤ

    ُ

    م

     ت

    ْ

    ي

    َ

    مو

     

    شعوب

     عنه

     ت

    َ

    ِّرسو

     أقام

     

    طويال

     رم

    ُ

    ع

     مِّر

    َ

    ع

    ُ

    م

     ر

    ْ

    غ

    َ

    و

     

    وفي

    ُ

    ينش دوضنم وهو  

    عام

     دون

     في

     أثمرت

     ونخل

     

    العسيب

     القنو

     على

     بها

     فغار

     

    نويد

     سلمان

     منه

     ووفى

     

    جريب

     يوفيها

     ما

     عليه

     

    فيس

     النخل

     جريد

     من

     وجرد

     

    القضيب

     للسيف

     بذاك

     فقيل

     

    رور

    ُ

    س

     ه

    ْ

    ي

    َ

    ف

    ْ

    ط

    ِ

    ع

     ير

    ِ

    َ

     َّز

    َ

    هو

     

    الجنوب

     هبته

     آالغصن

     به

     

    ر

    ْ

    ي

    َ

    ط

     واألحزاب

     الفيل

     َّد

    َ

    رو

     

    هبوبو

     لها

     مايطاق

     ريح

     

    ونار

     ماء

     خانها

     وفارس

     

    الَّهيب

     وانطف

     الماء

     ض

    ِ

    غف

     

    عاد

     عليه

     الحسام

     َّز

    َ

    ه

     قد

    َ

    و

     

    بوب

    ُ

    ه

     فيه

     ه

    ُ

    م

    ْ

    و

    َ

     وم

    َ

    ِ

     

     فقام المصطفى بالسيف يسطو

    وثوب

     وله

     به

     الساطي

     على

     

    بفحل

     جهل

     أبو

     له

     وريع

     

    نيوب

     له

    ِ

    ربزهلا

     عن

     ينوب

     

    فخ

     سرح

     أرسلت

     طتوشهب

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    20/238

     

    20 

    شطوب

     بها

     الظالم

     طرس

     على

     

    ذآر

     مثل

     معجزات

     أر

     ولم

     

    يب

    ِ

    ُ

     ٍّب

    ُ

     ي

    ِ

    ذ

     ُّلآ

     إليه

     

    ٍّدعب ىصحت هتايآ امو 

    لوب

    َ

    ط

     مني

     ها

    َ

    و

    ْ

    أ

    َ

    ش

     ك

    ِ

    ر

    ْ

    د

    ُ

    َ

    ف

     

    أ

     طفقت

    ’بحر

     موج

     منها

     ُّد

     

    وب

    ُ

    ص

    َ

     دب

    َ

     ه

    ُ

    ْ

    ي

    َ

    غ

     ر

    ْ

    ط

    َ

    ق

    َ

    و

     

    اع

    َ

    ش

    ِ

    ق

    ْ

    نا

     ال

    َ

    و

     َّن

    ُ

    ه

    ُ

    اح

    َ

    س

     ود

    ُ

    ج

    َ

     

    َّن

    ُ

    ه

    ُ

    ر

    ْ

    ح

    َ

     ر

    َ

    خ

    ْ

    ز

    َ

    َ

    وبو

    ُ

    ض

    ُ

     وال

     

    وميض

     بوارقها

     من

     فراقك

     

    رسوب

     جواهرها

     من

     وشاقك

     

    ٌّيبن

     بها

     لإلله

     هدانا

     

    ضروب

     تحكى

     إذا

     فضائله

     

    بات

    ِ

    اغ

    ِ

     ه

    ِ

    ِ

    ع

    ِ

    ات

     ر

    َ

    خ

    َ

    و

     

    غيب

    َ

    م

     عنه

     بكائن

     وليس

     

    تاله

     وال

     الكتاب

     آتب

     وال

     

    المريب

     رسالته

     في

     فيلحد

     

    المواضي

     األمم

     على

     نالوا

     وقد

     

    شرف فكلهم حسيب  به 

    أميروم

     فيهم

     نا

    ِ

    ريمأآ

     ا

     

    نقيب

     لهم

     يبنا

    ِ

    قنآ

     وال

     

    ٌّيبن

     لهم

     عليمنا

     آأن

     

    تستجيب

     الخالئق

     ه

    ِ

    وعدل

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    21/238

     

    21 

    واجبات

     علينا

     آتبت

     وقد

     

    الُّدوب

     منها

     عليهم

     ُّد

    َ

    شأ

     

    َّالإ

     األغالل

     تتضاعف

     وما

     

     إذا قست الرقاب أو القلوب

    ب

    ْ

    ش

    ُ

    خ

     للكفار

     قيل

     ولما

     

    الخشيب

     السيف

     فيهم

     تحكَّم

     

    يرح

    ِ

    م

    َ

    ح

      أمثلة

     ب

    ْ

    ر

    َ

    ض

     في

     ا

    ْ

    و

    َ

    ك

     

    وب

    ُ

    ر

    َ

    ض

     م

    ِ

    ه

    ِ

    ف

    ْ

    أل

     نا

    ُ

    د

    ِ

    حا

    َ

    وف

     

    سيوف

     إال

     علماؤنا

     وما

     

    غروب

     لها

     ُّلفتال

     مواض

     

    ُّي

    ِ

    ر

    َ

    س

     منهم

     ل

    ُ

    َ

     لم

     ةار

    َ

    س

     

    يب

    ِ

    ص

    َ

    ع

     م

    ْ

    و

    َ

      ة

    َ

    هي

    ِ

    ر

    َ

    آ

     وم

    َ

    ِ

     

    نمير

     ماء

     يفتنهم

     ولم

     

    خصيب

      مرعى

     وال

     الدنيا

     من

     

    جفون

     ليال

     لهم

     تغمض

     ولم

     

    أل

     جنوبوال

     مضاجعها

     فت

     

    هيجا

     ابن

     آل

     منهم

     يشوقك

     

    مهيب

     محبوب

     الألواء

     على

     

    يل

    ِ

    ح

    َ

    آ ها طَرْف ِ

    ع

    ْ

    ق

    َ

    ن ِ

    م هل 

    يب

    ِ

    ض

    َ

    خ

     ٌّف

    َ

    آ

     ها

    ِ

    د

    ْ

    س

    ُ

     م

    َ

    د

     ن

    ِ

    مو

     

    يهوى

     حين

     الكتائب

     وتنهال

     

    الكثيب

     انهال

     ما

     مثل

     إليها

     

    منه

     للموت

     القنا

     طرق

     على

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    22/238

     

    22 

    دبيب

     دبأ

     العدا

     مهج

     إلى

     

    الع

     في

     صِّد

    َ

    ق

    ُ

    لاو

    َ

    علا

     ر

    ْ

    م

    ُ

    س

     دا

     

    لوب

    َ

    س

     مسلوب

     و

    ْ

    هو

     ع

    ِ

    ج

    ْ

    ر

    َ

    ف

     

    آالعقود لها اطراد  ذوابل 

    التريب

     إال

     يشوقها

     فليس

     

    أني

     ُّيموُّرلا

     لرمحه

     ُّرخي

     

    الصليب

     العود

     أنه

     تيقن

     

    الَّواصي

     م

    َ

    د

    ِ

     ه

    َ

    في

    َ

    س

     ب

    ِ

    ض

    ْ

    خ

    َ

    و

     

    مشيب

     به

     يقال

     أن

      مخافة

     

    يرقا

     ليس

     دمع

     الليل

     في

     له

     

    ُّب

    ِ

    غ

    َ

     ما

     يبوقلب

    ِ

    جو

     له

     

    مستقيل

      دعوة

     اهللا

     رسول

     

    هبوب

     خاطره

     التقصير

     من

     

    يع

     وآان

     المشيب

     في

     تعذَّر

     

    قشيب

     ضاف

     شبابه

     رد

    ُ

    و

     

    لو

    ْ

    ج

    َ

     قام

     ن

    َ

    م

     على

     ب

    ْ

    ت

    َ

    ع

     وال

     

    عيوب

     معها

     ى

    َ

    ر

    ُ

     ال

     ن

    ِ

    ساحم

     

    َّمت

    َ

      لة

    ِ

    ض

    ْ

    ع

    ُ

    م

     ِّلكل

     دعاك

     

    وب

    ُ

    َ

     به ولكل ِّنائبة  

    علي

     ت

    َ

    قاض

     الذي

     ب

    ْ

    نَّذللو

     

    حيب

    َ

    ر

     ها

    ُ

    ناجو

     الدنيا

     به

     

    يداه

     آسبت

     ما

     منه

     يراقب

     

    الرقوب

     يبكي

     آما

     فيبكيه

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    23/238

     

    23 

    عاص

     للرشد

     يهتدي

     وأني

     

    رآوب

      معصية

     آل

     لغارب

     

    ب

    ْ

    ن

    َ

    ذ

     ِّلآ

     ن

    َ

    ع

     ه

    ُ

    اسل

     وب

    ُ

    َ

     

    وب

    ُ

    َ

    قلَه منه  َر   وَلم 

    حادتما

     مواهبك

     تقاضته

     

    هوب

    َ

    الو

     ح

    ْ

    د

    َ

    ملاب

     الناس

     ى

    َ

    ْ

    أو

    َ

    و

     

    به

     اقتراحوأغراني

     داعي

     

    وجوب

     دبأ

     ألمره

     َّيلع

     

    فيه

     َّ

     ى

    َ

    َ

    ع

     ُّض

    ُ

    ح

    َ

     ن

    َ

    م

    ِ

     فقلت

     

    سيب

    َ

     لي

     هواه

     في

     لعَّك

     

    مي

    ْ

    ه

    َ

    س

    َ

    ف

     قلبي

     ى

    َ

    و

    َ

    هلا

     ى

    َ

    َ

    ع

     ت

    ْ

    َ

    َ

    د

     

    صيب

    ُ

    م

     ٌّلآ

     ى

    َ

    و

    َ

    هلا

     في

     ك

    ُ

    م

    ْ

    ه

    َ

    س

    َ

    و

     

    يدانا

     دَّت

    ُ

    م

     المصطفى

     لجود

     

    تخيب

     أيد

     له

     مدت

     وما

     

    عاص

     ِّلكلو

     لنا

     ته

    َ

    عافش

     

    ذنوبه

     ذنوببقدر

     منها

     

    م

    ْ

    ِ

    ع

    َ

    و

     ى

    ً

    د

    َ

     وب

    ُ

    كَّسلا

     ث

    ْ

    ي

    َ

    غلا

     و

    ُ

    ه

     

    السَّكوب

     ث

    ْ

    ي

    َ

    غلا

     و

    ُ

    ه

     وما

     ت

    ْ

    ِ

    ه

    َ

    ج

     

    حاب

    َ

    س تراس ام هللاا  ةالص 

    عسيب

     وثوى

     ومارسا

     عليه

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    24/238

     

    24 

     وافاك بالذنب العظيم المذنب

    المذنب

     العظيم

     بالذنب

     وافاك

     

    ويؤنب

     نفسه

     يعنف

     خجال

     

     لم ال يشوب دموعه بدمائه

    ماتخضبذو

     عوراتها

      شيبة

     

    ه

    ُ

    ْ

    ه

    َ

    ج

     ولوال

     الدنيا

     به

     ت

    َ

    ِ

    ع

    َ

     

    ب

    َ

    عل

    َ

    و

     يخوض

     الدنيا

     في

     آان

     ما

     

    ِّه

    َ

    ر

     اصي

    َ

    عم

     في

     ُّب

    َ

    قَّلا

     زم

    َ

     

    قَّب

    َ

    َ

     ه

    ِ

    ام

    ْ

    ع

    َ

     في

     بات

     إذ

     

    وقلبه

     الذنوب

     اهللا

     يستغفر

     

    يتوثب

     أمثالها

     على

     هرش

     

    ه

    ِ

    ا

    َ

    و

    َ

    ه

    َ

    ش

     ى

    َ

    َ

    ع

     ه

    َ

    ح

    ِ

    را

    َ

    و

    َ

    ج

     ي

    ِ

    ر

    ْ

    غ

    ُ

     

    َّ

    َ

    كفبِّك

    ُ

    م

     اح

    َ

    َ

    سا

     فيما

     ه

     

    ي

    ِ

    اله

     نايا

    َ

    ملا

     ك

    َ

    ر

    َ

    ْ

    ع

    ُ

    م

    ِ

     ى

    َ

    ح

    ْ

    ضأ

     

    ب

    َ

    ع

    ْ

    َ

    م

     المنايا

     ك

    َ

    ر

    َ

    ْ

    ع

    ُ

    م

     َّن

    َ

    كف

     

    له

     فما

     عليه

     مذاهبه

     ضاقت

     

    مهرب

      بطيبة

     حرم

     إلى

     إال

     

    ه

    ِ

    امعأ

     ن

    ِ

    م

     األسباب

     طِّع

    َ

    ق

    َ

    ُ

    م

     

     لكنه برجائه متسبب

    آماله

     المصطفى

     بجاه

     وقفت

     

    رَّب

    َ

    ق

    َ

    َ

     نوبه

    ُ

    ذب

     نه

    َ

    كف

     

    هو

    ِ

    اب

    ِ

     وف

    ُ

    ق

    ُ

    ولا

     َّنأ

     له

     بدا

     

    رَّب

    َ

    ج

    ُ

    م

     الذُّنوب

     ران

    ْ

    ف

    ُ

    غ

    ِ

     باب

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    25/238

     

    25 

    عي

    ِ

    ماط

    َ

    م

     َّنإ

     اهللا

     عليه

     صَّى

     

    ب

    َ

    عشأ

     منها

     غار

     قد

     ه

    ِ

    دو

    ُ

    ج

     في

     

    دونه

     رآني

     وقد

     يغار

     ال

     لم

     

    ب

    ُ

    ط

    َ

    ن خَيْر الوَرَى ما ِ

    م تْآردأ  

    ه

    ِ

    اب

    ِ

     ت

    ْ

    ف

    َ

    ق

    َ

    و

     إذا

     أخاف

     ماذا

     

    أش

     سي

    ْ

    َ

    ور

     ود

    ُ

    س

     في

    ِ

    اح

    َ

    بوص

     

    الذي

     يمحو

     الذي

     الماحي

     والمصطفى

     

    ويكتب

     المسيء

     على

     الرقيب

     يحصي

     

    معظم

     النفوس

     في

     سعيد

     بشر

     

    حَّب

    ُ

    م

     القلوب

     وإلى

     ه

    ُ

    راد

    ْ

    ق

    ِ

    م

     

    م

    َ

    دآ

     دَّح

    َ

    م

    َ

     ه

    ِ

    َ

    ور

    ُ

    ص

     بجمال

     

    يعرب

     ف

    ّ

    رشت

     منطقه

    ِ

     وبيان

     

    إمامها

     ة

    ٍ

     فضيلة

     ِّلآ

     مصباح

     

    ب

    َ

    سن

    ُ

     ق

    ِ

    ال

    َ

    الخ

     ل

    ْ

    ض

    َ

    ف

     ه

    ِ

    ْ

    ض

    َ

    ف

    ِ

    َ

    و

     

    فبحارهرد

     فضله

     من

     واقتبس

     

    ب

    ُ

    رغ

    َ

     ما

     ه

    ُ

    سوم

    ُ

    شو

     هي

    َ

    ْ

    ن

    َ

     ما

     

    ة

    َ

    ا

    َ

    د

    ِ

    ه

     داه

    ُ

    ه

     ن

    ِ

    م

     سار

     ٍّلكلف

     

    مشرب

     نداه

     من

     عاف

     ولكا

     

    َدْر طالع  وَلكل ِّعَيْن منه 

    ب

    َ

    ْ

    غ

    َ

     ث

    ْ

    ي

    َ

     منه

     قلب

     ِّلكلو

     

    ه

    ُ

    ءا

    َ

    َ

    و

     ه

    ُ

    م

    ْ

    ِ

    ع

     م

    ِ

    اوعلا

     أل

    َ

    م

     

    َّب

    َ

    ط

    ُ

    مو

     منوَّر

     الوجود

     فيه

     

    اإل

     وإنهوهب

     الكمال

     له

     له

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    26/238

     

    26 

    يوهب

     ماال

     جنس

     من

     غيره

     في

     

    به

     ي

    ِ

    رس

    ُ

     وقد

     له

     طاء

    ِ

    غلا

     ف

    ِ

    ش

    ُ

    آ

     

    ب

    ُ

    ز

    ْ

    ع

    َ

     عنها

     شيء

     ال

     ه

    ُ

    مول

    ُ

    عف

     

     ولقاب قوسين انتهى فمحله

    األقرب

     المحل

     قوسين

     قاب

     من

     

    ب

    ِ

    ك

    ْ

    ن

    َ

    م

     م

    ِ

    حا

    َ

    ز

    ُ

     ال

     و

    ُ

    ُ

    د

     ا

    َ

    َ

    ود

     

    ب

    ِ

    ك

    ْ

    ن

    َ

    م

     ِّف

    َ

    كملا

     م

    َ

    ع

    َ

    ز

     آما

     فيه

     

     ة

    َ

    رابعلا

     هفات

    ُ

    ضف

      ة

    َ

    راشإلاو

     

    ب

    َ

    ْ

    ك

    ُ

    و

     قال

    ُ

     بما

     منه

     فعليك

     

    ى

    َ

    ر

    َ

    ولا

     في

    َ

    ف

     عنه

     ت

    ْ

    ثِّد

    ُ

    ح

     بما

     دِّق

    َ

    ص

     

    ومكذب

     مصدق

     عنه

     بالغيب

     

    فإنها

    ِ

    يبحلل

     مناقب

     واسمع

     

    أغرب

     غرب

    ُ

    م

     عنقاء

     من

     الحسن

     في

     

    أنه

     َّالإ

     األخالق

     كِّن

    َ

    م

    َ

    ُ

    م

     

    ويغضب

     لإلله

     يرضى

     الحكم

     في

     

    فداو

     آالمه

     الصدور

     اؤهيشفي

     

    ب

    ُ

    ذ

    ْ

    ع

    َ

     رو

    َ

    وط

     لها

     ُّر

    ُ

    م

    َ

     ر

    ْ

    و

    َ

    ط

     

    ِّه

    َ

    آ

     في

     ى

    َ

    ص

    َ

    حلا

     بيح

    ْ

    س

    َ

    ل

     ب

    َ

    ر

    ْ

    طاف

     

    وا

    ُ

    َ

    غ

    ْ

    س

    َ

    آَرَم لهم أن  َََذ ُّمن   و

    م

    َ

    رغ

    ُ

    مآ

     وبات

     له

     َّن

    َ

    ح

     ع

    ْ

    ذ

    ِ

    جلاو

     

    رَّب

    َ

    ك

    َ

    َ

     بيبه

    َ

    ح

     د

    َ

    ق

    َ

    ف

    ِ

     ق

    ِ

    َ

    ق

     

    ألمره

     فهي

     األحجار

     له

     وسعت

     

    وتذهب

     يشاء

     آما

     إليه

     تأتي

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    27/238

     

    27 

    َّز

    َ

    ْ

    هواه

    َ

    ْ

    ح

    َ

     ير

    ِ

    َ

     ح

    َ

    ر

    َ

    ف

     ن

    ِ

    م

     

    وِّب

    َ

    ؤ

    ُ

    مو

     ِّح

    َ

    س

    ُ

    م

     بال

    ِ

    جلا

     ن

    ِ

    م

    َ

    و

     

    ه

    ِ

    ماع

     في

     سه

    ْ

    ر

    َ

    غ

     ر

    َ

    م

    ْ

    ث

    َ

     ل

    ْ

    خَّلاو

     

    هب

    ْ

    ذ

    َ

    ملاو هِ

    و

    ْ

    ه

    َ

    ََدا مُعَنْدَم ز  و

    رك

    ْ

    س

    َ

    ع

     ى

    َ

    و

    ْ

    ر

    َ

     بالماء

     ه

    ُ

    ان

    َ

    َ

    و

     

    يتصبب

      ديمة

     من

     فكأنه

     

    م

    ُ

    ه

    ْ

    ت

    َ

    ق

    َ

    س

     يل

    ِ

    عَّرلا

     ش

    َ

    ط

    َ

    ع

     إذ

      والشَّاة

     

    مئ

     ثالث

     يحلبوهم

     مما

     ين

     

    يقه

    ِ

    ر

    ِ

     ات

    َ

    م

    ِ

    ْ

    ؤ

    ُ

    ملا

     جميع

     فى

    َ

    شو

     

    ِّب

    َ

    ط

    ُ

    و

     به

     قي

    ْ

    ر

    َ

     ما

     يب

    ِ

    ط

     يا

     

    لظلها

     الغمام

     تظلله

     ومشى

     

    حب

    ْ

    س

    ُ

     ر

    ِ

    جاوهلا

     في

     عليه

     ل

    ْ

    ب

    َ

    ذ

     

    ه

    َ

     تى

    ْ

    و

    َ

    والم

     األطفال

     َّم

    َ

    ك

    َ

    و

     

    المتعجب

     فليعجب

     بعجائب

     

     ة

    َ

    شاك

    ُ

    ع

    ِ

     دا

    َ

    غ

     ب

    َ

    ط

    َ

    ح

     ن

    ِ

    م

     ل

    ْ

    ذ

    َ

    والج

     

     مما

     السيف

     وليس

     حطبسيفا

     

    م

    ِ

    صار

     ب

    ْ

    ض

    َ

    ع

     صار

     ل

    ْ

    خ

    َ

     يب

    ِ

    س

    َ

    عو

     

    ب

    َ

    ق

    ُ

     ن

    ْ

    ي

    َ

    ع

     آل

     إذ

     ى

    َ

    غ

    َ

    ولا

     وم

    َ

     

     وأضاء عُرْجُون وسَوْط في الدُّجى

    ب

    َ

    آ

    ْ

    و

    َ

    آ

     ال

    ُ

    آ

     َّن

    َ

    كف

     ه

    ِ

    رمأ

     عن

     

    آن

     قول

     طليعة

     دعوته

     وآأن

     

    ب

    ِ

    آ

    ْ

    و

    َ

    م

      اإلجابة

     إال

     ها

    َ

    د

    ْ

    ع

    َ

     ما

     

    ه

    َ

     يدعو

     ن

    َ

    م

     أبناء

     بها

     ى

    َ

    ظ

    ْ

    ح

    َ

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    28/238

     

    28 

    ف

    ْ

    قو

     نها

    َ

    كفب

    ِ

    ق

    ْ

    ع

    ُ

     ن

    َ

    م

     ى

    َ

    َ

    ع

     

    وصواعق

     وابل

     فيها

     للناس

     

    تعطب

     ونفس

     تحيا

     بها

     نفس

     

     والمحل إذ عم َّالبالد بالؤه

    ب

    ِ

    ْ

    ج

    ُ

    و

     وم

    ُ

    مَّسلاب

     ل

    ِ

    م

    ْ

    ش

    ُ

     والريح

     

    لصيده

     المروع

     الوحش

     واستسلم

     

    دب

    ْ

    ن

    ُ

    جلا

     رور

    َ

    حلا

     ن

    ِ

    م

     َّر

    َ

    صو

     عو

    ُ

    ج

     

    على

     يبكي

     الطوى

     طول

     من

     والذئب

     

    وا

    َ

    ملا

     م

    َ

    م

    ِ

    رب

    َ

    عني

     ة

    َ

    اد

     وابن

     شي

     

    َّما

    َ

    آ

     الظُّنون

     ظُّوا

     قد

     والناس

     

    َّب

    ُ

    لا

     الرياح

     هم

    َ

    ولق

     ت

    َ

    َ

    َ

    س

     

    وال

     السماء

     لألرض

     تبك

     لم

     

    الخلب

     البروق

     لشائمها

     رقت

     

     آريهة

     لكل

     ءوبخم

     فدعوك

     

    ب

    َ

    د

    ْ

    ن

    ُ

    و

     سام

    ُ

    حلا

     با

    ْ

    خ

    ُ

     آما

     َّت

    َ

    ج

     

    يعاد

     ل

    ِ

    مانأ

     ن

    ِ

    م

     ر

    ْ

    ش

    َ

    ع

     ت

    ْ

    ع

    َ

    ف

    َ

    ر

    َ

    ف

     

    َّلهنافببص

     سحاب

     عوبسأ

     

    ماؤه

      مكة

     بنيان

     على

     فطغى

     

    لب

    ُ

    حُّطلا توُبلا ُْت في  َن آاد   أو 

     ة

    َ

    م

    ْ

    ح

    َ

    ر

     قيا

    ُ

    س

     اهللا

     سألت

     لوال

     

    ممايشربوا

     األحياء

     به

     ماتت

     

    ةضور

     دار

     وآل

     البالد

     فإذا

     

    ب

    ِ

    ش

    ْ

    ع

    ُ

    م

     واد

     ُّلآو

     وق

    ُ

    ر

    َ

     فيما

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    29/238

     

    29 

    التي

     مكارمك

     أستسقي

     جئت

     قد

     

    ال

     القلب

     بها

     ويخصبيحيا

     موات

     

    ال

     حيث

      القيامة

     في

     جَّى

    َ

    ر

    ُ

     ن

    َ

    م

     يا

     

    ُرَجَّى للَّجاة  وال أب  ٌّمأ 

    لـا

     ب

    ِ

    ها

    َ

    و

    َ

    و

     ظام

    ِ

    علا

     ب

    َ

    ر

    ُ

    كلا

     ج

    ِ

    راف

     يا

     

    ب

    َ

    رهملا

     منك

     إليك

     سام

    ِ

    جلا

     ن

    َ

    ِ

    م ـ

     

     سعادة

     ِّب

    َ

    ر

     ران

    ْ

    ف

    ُ

    غلا

     ن

    ِ

    م

     لي

     ب

    َ

    ه

     

    ماتسلب

      ونعمة

     تستعاد

     ما

     

    المصطفى

     وباب

     أمر

     بي

     ضيق

    َ

    أ

     

    بف

    َ

    حرأو

      فاة

    ُ

    علل

     ع

    َ

    سوأ

     األرض

     ي

     

    توسلي

     َّنإ

     يانفس

     التقنطي

     

    خَّب

    ُ

     ليس

     المختار

     بالمصطفى

     

    ق

    ِ

    ر

    ْ

    ش

    َ

    م

     طَّر

    َ

    ع

    َ

     وقد

     يب

    ِ

    خ

    َ

     َّى

    َ

     

    ب

    ِ

    رغ

    َ

    مو

     األنام

     خير

     ي

    ِ

    ح

    ِ

    اد

    َ

    م

    ِ

     

    بالمصطفى

     لهم

     ومن

     البيت

     آل

     

    مطنب

     الطباق

     السبع

     على

     مجد

     

     نبوة

     تراث

     من

     ميظع

     حزتم

     

    آا

     بما

    ُ

    جح

    َ

     ن

    َ

    م

     لها

     م

    ُ

    كنود

     ن

     

    ُْكُم وَحَسْبي إنني  اهللا حَس

    سَّب

    َ

    حتأ

     م

    ُ

    ك

    ِ

      ة

    َ

    ِ

    ض

    ْ

    ع

    ُ

    م

     ِّلآ

     في

     

    تنقضي

     ما

     لكم

     حبي

     ياسادتي

     

    تقضب

     ما

     وحباله

     أعماره

     

    م

    ُ

    ه

    ُ

    وصح

    ُ

    ف

     ال

    َ

    فلا

     لوا

    َ

    ز

    َ

     ر

    َ

    ش

    ْ

    ع

    َ

    م

     ن

    ِ

    م

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    30/238

     

    30 

    تؤشَّب

     الرماح

     بأطراف

     بيد

     

    ن

    َ

    ع

    ْ

    ط

    َ

    م

     ب

    ْ

    ي

    َ

    ع

     لسنان

     فيهم

     ما

     

    لحس

     وال

     َّالآرضم

     ريب

     ام

     

    بزادهم  وعلى الخصاصة  يؤثرون 

    يسبغوا

     أن

     لهم

     آرم

     من

     ويلذ

     

    الَّدى

     واب

    ْ

    ثأ

     الُّوَّام

     زع

    ْ

    ن

    َ

     ال

     

    بوا

    ِ

    د

    ْ

    ج

    ُ

     أن

     هم

    ُ

    ود

    ُ

    ج

     ب

    ِ

    ص

    ْ

    خ

    ُ

    و

     عنهم

     

    فجاءهم

     يان

    َ

    لا

     ر

    ْ

    ح

    ِ

    س

     على

     لوا

    ِ

    ُ

    ج

     

    ب

    ِ

    ر

    ْ

    ع

    ُ

      الرِّسالة

     ن

    َ

    ع

     البيان

     ُّق

    َ

    ح

     

    ى

    َ

    هُّلا

     وذو

     عنه

     ز

    ْ

    ج

    َ

    علل

     موا

    َ

    ستساف

     

    يغلب

     ال

     من

     قتال

     نهاه

     تأبى

     

    عجائب

     أمام

     عجائبهم

     جاءت

     

    ب

    ِ

    ر

    ْ

    ق

    ُ

    م

     ى

    َ

    ب

    ُ

    ح

     َّن

    ِ

    ه

    ِ

     الزَّمان

     ُّمأ

     

    عليهم

     اإلله

     غضب

     من

     مابال

     

    ونكبوا

     المبين

     الحق

     عن

     حادوا

     

    علماؤهم

     بهم

     لم

    ِ

    ع

     ى

    َ

    َ

    ع

     ت

    َ

    ر

    َ

    ف

    َ

    آ

     

    األجرب

     َّح

    ِ

    ص

    َ

     م

    َ

    و

     الصَّحيح

     ب

    ِ

    ر

    َ

    ج

     

    معشر

     منهم

     وت

    َ

    ملا

     َّى

    َ

    م

    َ

     َّال

    َ

    ه

     

     جحدُوه فامتحنوا الدواء وجرَّبوا

    جاءهم

     وممن

     به

     أفيؤمنون

     

    صَّب

    ُ

    مو

     َّل

    َ

    ق

    ُ

    م

     ِّنات

    َ

    لاب

     

    الذي

     العجل

     فيهم

     وموسى

     دوا

    َ

    َ

    ع

     

    ذِّبوا

    ُ

    عو

     العجول

     ذبح

     به

     بحوا

    ُ

    ذ

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    31/238

     

    31 

    وفاته

     بعد

     األوثان

     إلى

     وصبوا

     

    ب

    ُ

    د

    ْ

    ن

    َ

     عليهم

     ف

    َ

    س

    َ

     ن

    ِ

    م

     ل

    ْ

    سُّرلاو

     

    لينها

    ُ

     فليس

     ت

    َ

    س

    َ

    ق

     القلوب

     إذا

    َ

    و

     

     خل ٌّيلوم وال عدو يعتب

    رُّه

     عيسى

     قال

      ة

    َ

    الَّضلا

     أخو

    َ

    و

     

    ب

    َ

    ذ

    ْ

    ب

    َ

    ذ

    ُ

    م

     الضَّالل

     فأخو

     ُّه

    ِ

    َ

    َ

    و

     

    وإنه

     أبوه

     خالقه

     ويقول

     

    فتعجبوا

     أال

     وإنسا 

     ٌّبر

     

    م

    ُ

    ه

    ُ

    ت

    ُ

    آ

     جاءت

     ورات

    َ

    علا

     ذه

    َ

    ه

    ِ

    أ

     

    ووربوا

     الصواب

     منها

     حرفوا

     أم

     

    طلوعه

     مااستقام

     منها

     َّجوعاف

     

    الن

     بين

     العقربفكأنها

     جوم

     

    أبت

     ولم

     ماباهلوه

     لهم

     بجع

     

    وا

    ُ

    َّه

    َ

    ر

    َ

     الذين

     جران

    َ

     بار

    ْ

    حأ

     

    ه

    ِ

    مو

    َ

    ق

    ِ

     بالبيان

     دَّى

    َ

    ح

    َ

     ولقد

     

    وينسب

     البيان

     عزى

    ُ

     وإليهم

     

     بسورة

     أتوه

     وما

     فتهيبوه

     

    َّب

    ِ

    ه

    َ

    ُ

     م

    ُ

    ه

    ُ

    ايبو

     ثله

    ِ

    م

     ن

    ِ

    م

     

    يؤهله اإلله لحالة   مَن لم 

    م

     ها

    ِ

    ْ

    ي

    َ

    ِ

     وهو

     ه

    ْ

    ت

    َ

    افبِّه

    َ

     

     بأمانة

     له

     شهدوا

     لهم

     بجع

     

    آذَّبوا

     األمانة

     دَّى

    َ

     إذا

     حتى

     

    َّب

    َ

    ر

    ُ

    م

     األنام

     ِّلآ

     ى

    َ

    َ

    ع

     ض

    ْ

    ر

    َ

    ف

     

  • 8/18/2019 Diwan e Busiri

    32/238

     

    32 

    َّب

    َ

    ُ

     المشرآين

     عند

     ق

    ْ

    دِّصلاب

     

    بالهدى

     أتاهم

     وقد

     النبي

     جحدوا

     

    ب

    َ

    جو

    ُ

    ملا

     ما

     م

    ُ

    ه

    َ

    ل

    َ

    س

     القضاء

     ال

    ْ

    و

    َ

     

    ه من مكة ِ

    جورخ موي هللا 

    يترقب

     فئاخ

     موسى

     آخروج

     

    لفراقه

      وحشة

     تنشد

     ُّنجلاو

     

    ب

    َ

    ك

    ْ

    س

    ُ

    و

     الدُّموع

     به

     يض

    ِ

    ف

    َ

     رع

    ِ

    ش

     

     غارة

     عليه

     شَّت

     قد

     والغار

     

    وا

    ُ

    لجأو

     عليه

     ص

    ْ

    ر

    ِ

    ح

     ه

    ُ

    ؤاد

    ْ

    عأ

     

    ه

    ُ

    م

    ْ

    و

    َ

    ق

     عليه

     فو

    ْ

    ج

    َ

     ن

    َ

    م

     يت

    َ

    رأ

     

    وتحدب

     العنكبوت

     عليه

     تحنو

     

    فكتابه